منتدى الشباب والأحبة


    طرق المحاسبة والسجلات

    شاطر
    avatar
    molydris

    المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 33

    طرق المحاسبة والسجلات

    مُساهمة  molydris في الخميس مارس 11, 2010 5:00 pm

    طرق المحاسبة والسجلات المساعدة

    للمحاسبة 4 طرق تنسب تسميتها إلي الدول التي يعم إستخدامها فيها



    الطريقة الطريقة الطريقة الطريقة
    الإيطالية الفرنسية الإنجليزية الأمريكية


    وسأتناول فيما يلي شرح مبسط لكل طريقة علي حده :

    1 – الطريقة الإيطالية

    تعتبر هذه الطريقة من أقدم الطرق المحاسبية وذلك باعتبار أن إيطاليا قد شهدت ميلاد علم المحاسبة .
    وتعتمد هذه الطريقة علي دفترين هما : -

    1 – دفتر يومية واحد تسجل فيه كافة العمليات التي تتم بين المنشأة وبين الغير .
    2 – دفتر أستاذ واحد ترحل إليه كل القيود التي يتم تسجيلها في دفتر اليومية .

    وتكون الدورة المحاسبية لهذه الطريقة كالتالي : -

    المستندات


    التسجيل في دفتر اليومية


    الترحيل إلي دفتر الأستاذ


    إعداد ميزان المراجعة



    إعداد الحسابات والقوائم الختامية


    وتتميز هذه الطريقة بالسهولة والبساطة وقصر الدورة المحاسبية لها ، كما أنها لاتحتاج إلا إلي موظف واحد فقط يباشر العمل في الدفترين .

    لكن يعاب عليها أنها لا تصلح إلا في المشروعات الفردية الصغيرة وذلك لتعدد الأقسام وزيادة حجم المعاملات في المشروعات الكبيرة التي تحتاج إلي استخدام عدد أكبر من موظفي الحسابات .

    لذلك جري البحث هن طرق أخري أفضل يتحقق من اتباعها سهولة القيد والترحيل بواسطة أكثر من موظف


    لاحظ أن ... الطريقة الإيطالية هي الطريقة المتبعة في الشرح في كل كتب مبادئ المحاسبة المالية حيث نستخدم دفتر يومية واحد ودفتر أستاذ واحد .

    2 – الطريقة الفرنسية

    وتعتمد هذه الطريقة علي تقسيم كل من دفتري اليومية والأستاذ ( الذين أشرنا إليهما في الطريقة الإيطالية ) إلي عدة دفاتر يطلق عليها الدفاتر المساعدة .

    وبناءا عليه فإنه تبعا لهذه الطريقة يوجد لدينا نوعين من دفاتر اليومية ، ونوعين من دفاتر الأستاذ نوضحهما فيما يلي : -

    دفاتر اليومية

    تنقسم دفاتر اليومية في الطريقة الفرنسية إلي نوعين من الدفاتر هما : -

    1 – دفاتر اليوميات المساعدة ...

    وهذه تسجل فيها العمليات المتكررة ذات الطبيعة المتشابهة في كل دفتر علي حدة . ومن أمثلة هذه اليوميات المساعدة : -

    - يوميات العمليات الآجلة ...
    مثل يومية المبيعات الآجلة ، ويومية مردودات المبيعات ، ويومية المشتريات الآجلة ، ويومية مردودات المشتريات ، ويومية أوراق القبض ، ويومية أوراق الدفع .

    - يوميات العمليات النقدية ...
    مثل يومية المقبوضات ، ويومية المدفوعات ، ويومية المصروفات النثرية .

    2 – دفتر يومية عامة أو مركزية ...

    وفيه يتم تسجيل العمليات التالية : -

    1 - يسجل فيه مجموع اليوميات المساعدة في نهاية كل فترة ( تحددها المنشأة بحسب ظروفها ) .
    2 – يسجل فيه العمليات التي لاتوجد لها يوميات مساعدة .
    3 – قيود الفتح والإقفال .
    4 – قيود تصحيح الأخطاء .
    5 – بعض القيود المتعلقة بالدفاتر المساعدة والتي لا تسمح طبيعتها بقيدها فيها كتظهير الأوراق التجارية أو رفضها .
    6 – قيود التسويات الجردية في نهاية العام .


    لاحظ أن ...
    لايفهم من التعدد السابق للدفاتر المساعدة أنها إلزامية .... فإذا لم تكن بعض العمليات من الكثرة والتكرار بحيث تستدعي استعمال يومية مساعدة خاصة بها فإنها تسجل مباشرة في دفتر اليومية العامة .











    دفاتر الأستاذ

    تنقسم دفاتر الأستاذ في الطريقة الفرنسية إلي نوعين هما : -

    1 – دفاتر الأستاذ المساعدة ...
    وهذه بدورها تنقسم إلي قسمين هما : -

    - دفتر أستاذ مساعد المدينين ... وفيه يفتح حساب لكل عميل .
    - دفتر أستاذ مساعد الدائنين ... ويفتح فيه حساب لكل مورد .

    2 – دفتر الأستاذ العام ...

    تفتح فيه باقي الحسابات ماعدا حسابات المدينين والدائنين .

    لاحظ أن ...
    تميل بعض المنشآت إلي تخصيص دفتر أستاذ يطلق عليه الأستاذ الخاص ، يشمل الحسابات التي يرغب أصحاب المنشأة في أن تبقي سرية وبعيدة عن متناول الموظفين ، كحسابات رأس المال والمسحوبات وحسابات النتيجة .


    وعلي ذلك تكون الدورة المحاسبية تبعا لهذه الطريقة كالتالي : -

    ترحيل مجاميع هذه اليوميات إلي
    يوميات مساعدة
    ترحل إلي
    يومية المبيعات الآجلة اليومية العامة الأستاذ العام
    يومية المشتريات الآجلة ( المركزية )
    يومية مردودات المبيعات
    يومية مردودات المشتريات
    يومية أوراق القبض
    يومية أوراق الدفع
    يومية المقبوضات
    يومية المدفوعات
    يومية صندوق المصروفات
    النثرية


    ترحل مفرداتها إلي دفاتر
    الأستاذ المساعد

    مطابقة




    مطابقة



    3 – الطريقة الإنجليزية

    وتعتمد هذه الطريقة ( كالطريقة الفرنسية ) علي تقسيم دفتري اليومية والأستاذ إلي دفاتر مساعدة ، إلا أنها تختلف عن الطريقة الفرنسية فيما يلي : -

    1 – في هذه الطريقة يطلق إسم ( يومية العمليات الأخري ) علي دفتر اليومية العامة الذي أشرت إليه في الطريقة الفرنسية ، وتسجل فيه جميع العمليات الغير متكررة ( التي ليس لها يومية مساعدة ) .

    2 – أما العمليات المتكررة فتسجل في اليوميات المساعدة التي تعتبر بمثابة يومية أصلية ، لذلك فإن ما يثبت في اليوميات المساعدة لا يعاد تسجيله بقيد إجمالي وإنما ترجل مجاميع هذه اليوميات مباشرة إلي دفتر الأستاذ العام . كذلك يتم ترحيل مفردات هذه اليوميات المساعدة إلي حسابات الأستاذ المساعدة .

    وعلي ذلك تكون الدورة المحاسبية تبعا لهذه الطريقة كما يلي : -



    يوميات آجلة

    يومية المبيعات الآجلة ترحل مجاميعها إلي
    يومية المشتريات الآجلة ماعدا يومية
    يومية مردودات المبيعات المصروفات النثرية
    يومية مردودات المشتريات
    يومية أوراق القبض
    يومية أوراق الدفع
    يومية المقبوضات
    يومية المدفوعات ترحل مفرداتها اولا مطــابقـــة
    يومية المصروفات النثرية
    يومية العمليات الأخري بأول إلي






    4 – الطريقة الأمريكية

    وتعتمد هذه الطريقة علي إستعمال دفتر واحد يقوم مقام دفتري اليومية والأستاذ . وتقسم كل صفحة من صفحات هذا الدفتر إلي ثلاث أقسام هي : -

    القسم الأول ...
    عبارة عن دفتر يومية عادي كما في الطريقة الإيطالية .

    القسم الثاني ...
    يشتمل علي حسابات الأستاذ المتكررة التي تكثر فيها الحركة ويكون لكل حساب جانبين ( مدين ودائن ) .

    القسم الثالث ...
    يسمي حسابات متنوعة ، ويشتمل علي الحسابات التي لاتكثر فيها الحركة ، كحساب رأس المال وحسابات الأصول .

    ومن البديهي أن يبدأ العمل المحاسبي في هذا الدفتر بالقيد في قسم اليومية ثم يتم الترحيل إلي الحسابات المختلفة بالقسمين الثاني والثالث .

    وفيما يلي نموذج لهذا الدفتر

    المبلغ البيان رقم القيد رقم المستند التاريخ مشتريات مبيعات مدينين حسابات متنوعة
    مدين دائن مدين دائن مدين دائن مدين دائن مدين دائن إسم الحساب
    من حـ / ــــــــــــــ
    إلي حـ / ــــــــــ









    وبرغم سهولة هذه الطريقة وتوفيرها للجهد والتكلفة وسرعة إستخراج النتائج فيها أولا بأول إلا أنها لا تصلح إلا للمنشآت الصغيرة التي تتميز بقلة عدد العمليات وبالتالي قلة عدد حسابات الأستاذ .















    والخلاصة ...

    أولا إن عمليات المنشأة إما تتم : -

    1 – نقدا .....

    وقد خصص لهذه العمليات في ظل اتباع الطرق ا لمختلفة دفتران هما : -
    - دفتر الصندوق
    - دفتر صندوق المصروفات النثرية .

    2 – بالإجل ....

    وقد خصص لهذه العمليات اليوميات التالية : -
    - يومية المشتريات .
    - يومية المبيعات .
    - يومية مردودات المشتريات .
    - يومية مردودات المبيعات .
    - يومية أوراق القبض .
    - يومية أوراق الدفع .

    ثانيا .. بالإضافة إلي ما سبق فإن المنشأة تمسك دفتر يومية آخر تختلف علاقتة بالدفاتر الأخري بحسب طريقة المحاسبة المتبعة : -

    فإذا كانت الطريقة الإنجليزية هي المتبعة فيسمي هذا الدفتر ( يومية العمليات الأخري ) ولا تثبت فيه العمليات التي سبق وأن تم إثباتها في الدفاتر الأخري لأنها تعتبر هي الأخري يوميات أصلية .

    وطبقا للطريقة الإنجليزية فإن دفترا الصندوق ينفردان بصفة خاصة وهي أنهما يعتبران يومية وأستاذا في نفس الوقت ، إذ لا يعاد قيد إجمالياتهما في يومية العمليات الأخري .


    أما إذا كانت الطريقة الفرنسية هي ا لمتبعة فيسمي هذا الدفتر ( بدفتر اليومية المركزية ) وبالتالي يجب أن تثبت فيه قيود إجمالية لكل من الدفاتر المساعدة التي أشرت إليها بما في ذلك دفتري الصندوق وصندوق المصروفات النثرية في نهاية كل فترة معينة ( غالبا ما تكون شهر ) .

    ثالثا .. إن دفتر الأستاذ ينقسم إلي : -

    1 – أستاذ مساعد المدينين ... يفتح فيه حساب لكل عميل .
    2 – أستاذ مساعد الدائنين ... يفتح فيه حساب لكل مورد .
    3 – أستاذ عام ... تفتح فيه باقي الحسابات .


    لاحظ أن ... اليوميات المساعدة التي ذكرتها سابقا ليست إلزامية ولكن محاسب المنشأة يرسم هذه اليوميات بما يتفق مع طبيعة العمل بالمنشأة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 7:51 pm